ASAP banner

برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة

توجيه التمويل المناخي والبيئي إلى المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة

يُرابط المزارعون أصحاب الحيازات الصغيرة على خطوط المواجهة مع تغيُّر المناخ. ويعيش هؤلاء المزارعون في بعض أكثر البيئات ضعفاً، مثل سفوح التلال، والمراعي، والأراضي القاحلة وشبه القاحلة، ودلتا الأنهار، والسهول الفيضية، ويعتمدون على الموارد الطبيعية الحساسة للمناخ لكسب عيشهم.

ونتيجة لذلك، يتعرَّض هؤلاء المزارعون لخطر جسيم ناشئ عن ازدياد درجات الحرارة، وعدم استقرار هطول الأمطار، وانتشار الآفات، وارتفاع مستويات سطح البحر، والظواهر الشديدة مثل الفيضانات، وموجات الجفاف، والانجرافات الأرضية، والأعاصير وموجات الحر.

وغالباً ما يفتقر أصحاب الحيازات الصغيرة إلى حقوق حيازة الأراضي والموارد المضمونة، ولا تتاح لهم سُبل الوصول إلى الأسواق والحصول على التمويل. وتتجاهلهم في كثير من الأحيان نقاشات السياسات العالمية والوطنية التي تدور حول قضايا تغيُّر المناخ على الرغم من تحمل المجتمعات المحلية الريفية الفقيرة وطـأة أثر تغيُّر المناخ وتُساهم بدور رئيسي في الحل.

بما أن تغيُّر المناخ يُفاقم التهديدات القائمة، يجب على المنظمات الإنمائية أن تجد أدوات جديدة للتمويل والبرمجة من أجل معالجة المشاكل الناشئة المعقدة.

ويُمثِّل برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة  برنامج الصندوق الرئيسي لتوجيه التمويل المناخي والبيئي إلى المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة. ويُشكِّل البرنامج جزءاً من عمليات الاستثمارات المنتظمة التي يُجريها الصندوق، ويستفيد من النُظم الدقيقة لمراقبة الجودة والإشراف عليها.

وبفضل الجهود المشتركة والدعم السخي من 10 جهات مانحة، تلقى البرنامج المذكور مساهمات قيمتها 300 مليون دولار أمريكي. وساعد البرنامج ثمانية ملايين مزارع من أصحاب الحيازات الصغيرة المتأثرين في 43 بلداً على التأقلم مع أثر تغيُّر المناخ وبناء سُبل معيشة أكثر قدرة على الصمود.

وسوف يكفل برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة في المستقبل دمج نُهج معالجة المخاطر المتصلة بالمناخ في كامل حافظة قروض الصندوق ومِنحه.

وهذا البرنامج يتيح لبرامج الصندوق القطرية تصميم مشروعات من منظور مناخي وتعبئة الموارد اللازمة للمساعدة التقنية.

ويموِّل برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة الأنشطة التي تركز على ما يلي:

  • الانخراط في السياسات –دعم المؤسسات الزراعية في الدول الأعضاء في الصندوق الساعية إلى تحقيق الالتزامات الدولية المتعلقة بتغيُّر المناخ وأولويات التكيُّف الوطنية؛
  • تقييم مخاطر المناخ – تسهيل الاستخدام المنظم للمعلومات حول المخاطر المناخية عند التخطيط للاستثمارات وذلك لزيادة القدرة على الصمود.
  • تمكين المرأة – زيادة مشاركة المرأة في-وزيادة استفادتها من- الأنشطة المتعلقة بتغيُّر المناخ.
  • مشاركة القطاع الخاص – تعزيز مشاركة القطاع الخاص وجماعات المزارعين في أنشطة التكيُّف مع تغيُّر المناخ والتخفيف من آثاره؛
  • الخدمات المناخية – تعزيز استخدام المعلومات المناخية عند تخطيط الاستثمارات من أجل زيادة القدرة على الصمود؛
  • إدارة الموارد الطبيعية وتسييرها – تعزيز مشاركة المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة وإمساكهم بزمام الملكية في عمليات صنع القرار، وتحسين تكنولوجيات تسيير الموارد الطبيعية الحساسة للمناخ وإدارة تلك الموارد؛
  • إدارة المعرفة – تعزيز توثيق المعرفة وتعميمها بشأن الزراعة الصامدة في مواجهة المناخ.

تسليط الضوء

تسليط الضوء

Statement of the International Fund for Agricultural Development (IFAD) at the twenty-third session of the Conference of the Parties (COP 23) to the United Nations Framework Convention on Climate Change (UNFCCC)

"We need to invest in the future that we want and accompany those who need support, leaving no one behind," said the International Fund for Agricultural Development (IFAD) in a statement released at the UNFCCC COP23 in Bonn.
العلامات: المناخ والبيئة

ناشر الأصول

جهات الاتصال

Brian J. Thomson

Senior Communication Specialist

b.thomson@ifad.org

ذات صلة

ذات صلة

في COP 26 ، يسلط الصندوق الضوء على تأثير تغير المناخ على صغار المزارعين من خلال زيارة افتراضية مبتكرة إلى بنغلاديش

نوفمبر 2021 - أخبار
سلط الصندوق الضوء على تأثير تغير المناخ على صغار المزارعين في المؤتمر السادس والعشرين للأطراف (COP26) في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ الجارية حاليًا في جلاسكو ، المملكة المتحدة ، من خلال زيارة افتراضية إلى بنغلاديش ، حيث أفقر صغار مزارعي البلد- تحدثوا على نطاق واسع عن المشاريع والممارسات التي تساعدهم على التكيف.

برنامج التكيف مع تغير المناخ يمكن أن يساعد 10 ملايين شخص إضافي من الفئات الضعيفة في إقليم آسيا والمحيط الهادي، وفقا لتقرير جديد صادر عن الصندوق

نوفمبر 2021 - أخبار
تتفاقم المخاطر المرتبطة بالمناخ في إقليم آسيا والمحيط الهادي، وتؤثر بشكل غير متناسب على المجتمعات المحلية الريفية الضعيفة. ويجب على صناع السياسات إعطاء الأولوية للقدرة على الصمود في وجه تغير المناخ وتدابير التكيف معه من أجل حماية المجتمعات المحلية الريفية من فقدان التقدم الاقتصادي، وفقا لتقرير جديد صدر اليوم عن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة.

ساعدوا المزارعين على نطاق صغير للتأقلم مع تغير المناخ، أو استعدوا لمواجهة المزيد من الجوع والهجرة، تحذير من رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية

يناير 2021 - أخبار
ما لم تتزايد الاستثمارات الرامية إلى مساعدة المزارعين الريفيين على نطاق صغير للتأقلم مع تغير المناخ بصورة معتبرة، فإننا نخاطر بانتشار واسع للجوع، وانعدام استقرار عالمي. هذا ما حذر منه السيد جيلبير أنغبو رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية قبيل انعقاد مؤتمر قمة التكيف مع تغير المناخ الأسبوع القادم.

منشورات ذات صلة

منشورات ذات صلة

Climate Action Report 2020

نوفمبر 2021
This third edition of the IFAD Climate Action Report (CAR) describes the efforts that IFAD has made during the year to integrate climate change into every aspect of its plans and operations.

Leveraging Policy Tools to Improve Impact of Financial Instruments in Sustainable Agriculture, Forestry and Other Land Use (AFOLU)

نوفمبر 2021
This brief illustrates effective instruments that overcome barriers to investments and leverage existing policy tools and instruments to address sustainable financing in the AFOLU sector.

سلسلة ASAP الفنية: الحلول القائمة على الطبيعة

أكتوبر 2021
تعرض هذه الورقة النتائج الرئيسية والدروس المستفادة من الحلول المستقاة من الطبيعة ، ولا سيما من حافظة برنامج التكيف لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة (ASAP) في الصندوق ، لإلهام البرامج المستقبلية للوصول إلى نطاق أكبر في دعم التحول الريفي الشامل

الواهبين

الجهات المانحة

الشركاء

الشركاء

فيديوهات ذات صلة